إسرائيل تصادر مئات الدونمات لبناء مستوطنة جنوب نابلس

settlement

أعلنت سلطات الاحتلال رسمياً مصادرة مساحات واسعة من أراضي قرية جالود الواقعة على بعد مئات الامتار من مدرسة جالود الثانوية في حوض رقم (13) موقع “الخفافيش خنيفس” وفي حوض (16)، موقع “واد الهوا” لبناء مستوطنة جديدة جنوب نابلس.

وقال غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية لـ معا إن قرار الاحتلال اليوم مصادرة مئات الدونمات من أراضي قرية جالود، من اجل تنفيذ مخطط بناء مستوطنة جديدة في هذه الاراضي، الى الشرق من مستوطنة “شفوت راحيل” رغم الادانة الدولية لقرار حكومة الاحتلال بناء المستوطنة الجديدة على أراضي قرية جالود، مدعيا أنها ليست مستوطنة جديدة.

وطالب دغلس المجتمع الدولي بعدم الاكتفاء بالتنديد بأعمال الاستيطان التي تقوم بها الحكومة الإسرائيلية بل بخطوات فعلية تجبرنا على وقف هذه السياسية وتطبيق حل الدولتين.

وبحسب الاعلان الصادر عن ما يسمى مجلس التنظيم الأعلى التابع لإدارة المدنية الإسرائيلية/ اللجنة الفرعية للاستيطان، سيتم تخصيص هذه الاراضي للأغراض التالية:
1- للتجارة
2- للمباني ومؤسسات الجمهور
3- لمساحة عامة مفتوحة
4- مساحة للتخطيط المستقبلي والطرق
5- شبكة الطرق على اجناسها وأنواعها
وحسب الاعلان يحق لأصحاب الاراضي الواقعة ضمن مخطط المصادرة، تقديم الاعتراض خلال شهرين من تاريخ نشر الاعلان.

أخبار ذات صلة