المفتي: سماح محاكم الاحتلال الاسرائيلي…

الأقصى مستوطن مستوطنون

وصف المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، سماح محاكم الاحتلال الاسرائيلي للمستوطنين اليهود بالصلاة في القدس القديمة ومحيط أبواب المسجد الأقصى، بالعدوان الصارخ على المسلمين”.

وقال المفتي العام، في خطبة الجمعة بالمسجد الاقصى المبارك اليوم، “إن قرارات الاحتلال الصادرة عن جهات رسمية، لا يتبعها أحد من أبناء شعبنا الفلسطيني ولا يؤمن بها، لأنه على يقين بأن الأرض من حقه”.

ودعا الشعب الفلسطيني إلى الالتفاف حول المسجد الأقصى، وشد الرحال إليه ليبقى عامرا بالمسلمين على مدار الأيام والسنوات، وصد دعوات الجماعات الاستيطانية التي تعمل جاهدة لتهويد المسجد الاقصى ومدينة القدس.

وكان آلاف المصلين، من القدس وداخل أراضي الـ48 أدوا صلاة الجمعة برحاب المسجد، تزامنا مع منع نحو 200 مصل من المسنين من قطاع غزة من الوصول الى القدس والصلاة بالأقصى بسبب جنازة “بيرس” في القدس.

ولفت مراسل “وفا” الى أن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن المقدسي مصباح أبو صبيح خلال توجهه لأداء صلاة الجمعة في المسجد الاقصى من جهة باب الأسباط بسبب سريان مفعول قرار منعه من دخول المسجد الأقصى.

وشهدت القدس منذ ساعات صباح اليوم اجراءات عسكرية مشدّدة تزامنت مع مراسم دفن رئيس الدولة العبرية السابق شمعون بيريز، في مدينة القدس المحتلة.

وشملت اجراءات الاحتلال اغلاق العديد من شوارع المدينة المقدسة بشطريها الشرقي والغربي، ونشر المئات من عناصر الوحدات الخاصة وما يسمى “حرس الحدود” في محاور الطرق والشوارع، ووسط المدينة، ونشر دوريات راجلة ومحمولة في المدينة.